11
الثلاثاء, آب
0 مواد جديدة

إرشادات WHO: استخدام معدات الحماية الشخصية أثناء تقديم الرعاية الصحية

أسئلة وأجوبة
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

نشرت منظمة الصحة العالمية (WHO) دليلاً يتضمن إرشادات حول كيفية استخدام معدات الحماية الشخصية أثناء تقديم الرعاية الصحية لحالات الإصابة المحتملة أو المؤكدة بعدوى فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)، باللغة الإنكليزية.

وقام فريق "بيت المحتوى" بترجمة هذه الإرشادات إلى اللغة العربية لتكون في متاح المعنيين في المنطقة.


مقدمة
تلخص هذه الوثيقة توصيات منظمة الصحة العالمية حول إرشادات استخدام معدات الحماية الشخصية (PPE) في مجال الرعاية الصحية والمجتمع، وكذلك أثناء التعامل مع البضائع. وفي هذا السياق، تشمل معدات الحماية الشخصية القفازات، والأقنعة الطبية، والنظارات الواقية أو قناع الوجه، والرداء الطبي، واتخاذ إجراءات محددة، وأجهزة التنفس (مثل جهاز N95 أو FFP2 أوما يعادلهما) ومئزر.

وهذه الإرشادات موجهة لكل المشاركين في توزيع وإدارة معدات الوقاية الشخصية، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، ومديري الرعاية الصحية، والأوساط المجتمعية. وتوفر معلومات حول التوقيت الصحيح لاستخدام معدات الحماية الشخصية.
وستقوم المنظمة بتحديث هذه التوصيات بمجرد توافر معلومات جديدة.

تدابير الوقاية الأساسية من فيروس كورونا (كوفيد-19)
بناءً على الأدلة المتوفرة، ينتقل فيروس كورونا المستجد بين البشر من خلال الملامسة والقطيرات، وليس عبر الهواء. ويُعدّ الأشخاص الذين هم على اتصال وثيق مع المرضى المصابين بالفيروس أو الذين يقدمون الرعاية الصحية لهم، الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالعدوى.

وتُعتبر تدابير الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد أساسية لاحتواء انتشار العدوى في المجتمع، وتشمل:
• تنظيف اليدين بانتظام، مع فركهما بمطهر كحولي في حال عدم اتساخ اليدين بشكل واضح، وينبغي غسلهما بالماء والصابون إذا كانتا متسختين بشكل واضح؛
• تجنب لمس العينين والأنف والفم
• احرص على ممارسات النظافة التنفسية، من خلال تغطية الأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل الورقي فوراً بإلقائه في سلة مهملات مغلقة
• ارتداء قناع طبي للمرضى الذين تظهر لديهم أعراض الإصابة في الجهاز التنفسي، وممارسة نظافة اليدين بعد رمي القناع في سلة المهملات
• ترك مسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين أي شخص يعاني من أعراض الإصابة في الجهاز التنفسي.

ويجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقدمون الرعاية الطبية للمرضى المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد اتخاذ احتياطات إضافية لحماية أنفسهم ومنع انتقال العدوى في مرافق الرعاية الصحية. وتشمل هذه الاحتياطات استخدام معدات الحماية الشخصية بشكل سليم؛ وحصولهم على التدريب الكافي على كيفية ارتدائها وإزالتها والتخلص منها.

وتُعدّ معدات الحماية الشخصية إجراءً فعالاً بين حزمة من الضوابط الإدارية والبيئية والهندسية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، كما هو موضح في وثيقة منظمة الصحة العالمية: الوقاية من العدوى ومكافحة الالتهابات التنفسية الحادة التي يسهل تحولها إلى أوبئة وجائحات في سياق الرعاية الصحية1. وتتلخص هذه الضوابط هنا.

تشمل الضوابط الإدارية ضمان الموارد من أجل تطبيق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها، مثل إنشاء البنى التحتية المناسبة، والالتزام بسياسات وإجراءات الوقاية من العدوى ومكافحتها، وضمان إتاحة الفحوص المختبرية بشكل سريع بهدف التعرف على مسبب المرض، والفرز المناسب للمرضى وعزلهم على نحو صحيح، وضمان نسبة كافية من العاملين في مجال الرعاية الصحية لكل مريض، وتوفير التدريب المناسب للعاملين.

أما الضوابط البيئية والهندسية، فتهدف إلى الحد من انتشار أسباب انتقال المرض وتلوث الأسطح والأشياء الجامدة. وتشمل هذه الضوابط: توفير مساحة كافية من خلال ترك مسافة اجتماعية قدرها متر واحد على الأقل بين جميع المرضى وبين المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وضمان توفير غرف عزل ذات تهوية مناسبة للمرضى الذين يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV) أو الذين تأكّدت إصابتهم بها.

تم تعريف مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بأنه مرض تنفسي مُعدٍ، ويختلف بذلك عن مرض فيروس إيبولا، الذي ينتقل عن طريق ملامسة سوائل وأعضاء أجسام المصابين به. وبسبب هذه الاختلافات في طريقة الانتشار، فإن متطلبات معدات الحماية الشخصية لمرض كوفيد-19 تختلف عنها في مرض إيبولا، لا سيما من حيث الرداء الذي يغطي الجسم (والتي يطلق عليها أحياناً اسم معدات الحماية الشخصية الخاصة بمرض إيبولا) وهي غير ضرورية لدى التعامل مع مرضى كوفيد-19.

اضطرابات في توريد معدات الحماية الشخصية حول العالم
لم يعد المخزون العالمي الحالي من معدات الحماية الشخصية كافياً، لا سيما الأقنعة الطبية الواقية وأجهزة التنفس؛ كما يتوقع أن يصبح توريد الرداء الطبي والنظارات الواقية غير كافياً أيضاً. ولا يقتصر ارتفاع الطلب العالمي على معدات الحماية الشخصية فقط على ارتفاع حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 وحسب، وإنما بسبب المفاهيم المغلوطة وانتشار الذعر بين الناس مما دفعهم إلى شراء وتخزين هذه المعدات. وسيؤدي ذلك إلى مزيد من النقص في معدات الحماية الشخصية حول العالم. إن القدرة على توسيع نطاق إنتاج هذه المعدات محدودة، ولا يمكن حالياً تلبية الطلب على أجهزة التنفس والأقنعة الطبية الواقية، خصوصا ًمع تواصل الاستخدام غير اللائق لمعدات الحماية الشخصية على نطاق واسع بهذا الشكل.

توصيات لتوفير معدات الحماية الشخصية على النحو الأمثل
في ضوء النقص العالمي في معدات الحماية الشخصية، يمكن للاستراتيجيات التالية أن تساهم في تسهيل توفير معدات الحماية الشخصية على النحو الأمثل (الشكل 1).

 

الشكل 1. استراتيجيات توفير معدات الحماية الشخصية على النحو الأمثل

 

1. تقليل الطلب على معدات الحماية الشخصية إلى الحد الأدنى
يمكن للتدخلات التالية أن تقلل من الطلب على معدات الحماية الشخصية، وتحمي العاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مرافق الرعاية الصحية.
• التواصل مع الطبيب عن بُعد لتقييم حالات الإصابة المشتبه بها بفيروس كورونا المستجد2، وبالتالي تقليل الحاجة إلى ذهاب هؤلاء الأشخاص إلى مرافق الرعاية الصحية لإجراء التقييم.
• استخدام الحواجز المادية للحد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مثل النوافذ الزجاجية أو البلاستيكية. ويمكن تطبيق هذه الطريقة في مرافق الرعاية الصحية التي تستقبل المرضى لأول مرة، مثل مناطق الفرز، أو مكتب التسجيل في قسم الطوارئ، أو عند نافذة الصيدلية حيث يتم استلام الدواء.
• حصر عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يُسمح لهم بدخول غرف المرضى المصابين بمرض كوفيد-19 على المشاركين فقط في تقديم الرعاية لهم بشكل مباشر. ويجب الأخذ بالاعتبار تجميع الأنشطة لتقليل عدد مرات الدخول إلى الغرفة (مثل مراقبة الإشارات الحيوية أثناء تناول الدواء، أو توصيل الطعام الذي يقدمه العاملون في مجال الرعاية الصحية أثناء تقديمهم رعاية أخرى)، والتخطيط للأنشطة التي يجب أداؤها بجانب السرير.

من الناحية المثلى، لن يُسمح للزوار بزيارة المرضى ولكن إذا تعذر ذلك، فينبغي حصر عدد الزوار إلى الغرف التي تم عزل المرضى المصابين بمرض كوفيد-19 فيها؛ ويجب حصر المدة الزمنية المسموح بها للزوار؛ وتقديم تعليمات واضحة حول كيفية ارتداء معدات الحماية الشخصية وإزالتها والتخلص منها، وتنظيف اليدين لضمان عدم تلوث الزوار.

2. ضمان الاستخدام الرشيد والمناسب لمعدات الحماية الشخصية
ينبغي أن يكون استخدام معدات الحماية الشخصية على أساس خطر الإصابة (مثل نوع النشاط) وديناميكيات انتقال العامل المسبب للمرض (مثل الملامسة، أو القطيرات، أو الرذاذ). وسيكون للإفراط في استخدام معدات الحماية الشخصية تأثير إضافي على نقص التوريد. وستضمن التوصيات التالية الاستخدام الرشيد لمعدات الحماية الشخصية.
• يختلف نوع معدات الحماية الشخصية المستخدمة أثناء العناية بالمرضى المصابين بفايروس كورونا المستجد، وذلك وفقاً للمكان ونوع العاملين، والنشاط (الجدول 1).
• ينبغي على العاملين في مجال الرعاية الصحية المشاركين في تقديم الرعاية المباشرة للمرضى استخدام معدات الحماية الشخصية التالية: الرداء الطبي، والقفازات، والأقنعة الطبية الواقية، ومعدات حماية العينين (النظارات الواقية أو واقي الوجه).
• بالنسبة للإجراءات مثل التنبيب الرغامي، والتهوية غير الراضة، وفغر الرغامى، والإنعاش القلبي الرئوي، والتهوية العادية قبل التنبيب، وتنظير القصبات، ينبغي على العاملين في مجال الرعاية الصحية استخدام أجهزة التنفس، ومعدات حماية العينين، والقفازات والرداء الطبي؛ وينبغي ارتداء المئزر إذا لم يكن الرداء مقاوماً للبلل. (1)
• تم استخدام أقنعة وأجهزة التنفس (مثل جهاز N95 أو FFP2 أوما يعادلهما) لفترة طويلة خلال حالات الطوارئ الصحية العامة السابقة، مثل الالتهابات التنفسية الحادة عندما كان هناك نقص في معدات الحماية الشخصية.(3) ويدل هذا على ارتداء قناع التنفس ذاته دون إزالته أثناء تقديم الرعاية لعدد من المرصى ممن يعانون من نفس التشخيص، وتشير الأدلة إلى أن أقنعة وأجهزة التنفس تستمر حمايتها عند استخدامها لفترات طويلة. ولكن، يمكن لاستخدام جهاز تنفس واحد لمدة أطول من 4 ساعات أن يسبب الانزعاج وبالتالي ينبغي إزالته.(4-6)
• وينبغي تخصيص الأشخاص الذين لديهم أعراض تنفسية أو أولئك الذين يقدمون الرعاية الطبية للمرضى المصابين بمرض كوفيد-19 دون عامة الناس بتوفير الأقنعة الطبية الواقية لهم. لمزيد من المعلومات عن الرعاية المنزلية للمرضى المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد الذين تظهر عليهم أعراض خفيفة وأسلوب التعامل معهم. (7)
• لا توصي المنظمة بأن يرتدي الأفراد الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض أي نوع من أنواع الأقنعة الطبية. قد يسبب ارتداء الأقنعة الطبية الواقية دون أعراض، تكلفة غير ضرورية، وعبء شرائها، وشعوراً زائفاً بالسلامة يمكن أن يؤدي إلى إهمال التدابير الوقائية الأساسية الأخرى. لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على التوصيات بشأن استعمال الأقنعة في المجتمع، وخلال الرعاية المنزلية، وفي مرافق الرعاية الصحية في سياق تفشي فيروس كورونا المستجد. (8)

3. تنسيق آليات إدارة سلسلة توريد معدات الحماية الشخصية
يجب تنسيق إدارة معدات الحماية الشخصية من خلال آليات أساسية لإدارة سلسلة التوريد المحلية والدولية التي تشمل على سبيل المثال لا الحصر:
• استخدام توقعات بأعداد معدات الحماية الشخصية على أساس نماذج القياس الكمي العقلاني لضمان ترشيد المعدات المطلوبة؛
• رصد ومراقبة طلبات معدات الحماية الشخصية من الدول والمستجيبين الكبار؛
• تعزيز إدارة نهج الطلب المركزي، لتجنب ازدواجية المخزون وضمان التقيد الصارم بقواعد إدارة المخزون الأساسي للحد من الهدر، وفائض المخزون، وتلفه؛
• رصد توزيع معدات الحماية الشخصية من طرف إلى طرف؛
• مراقبة وضبط توزيع معدات الحماية الشخصية من مخازن المرافق الطبية.

مناولة الشحن القادم من الدول المتضررة
يشمل الاستخدام المنطقي وتوزيع معدات الحماية الشخصية أثناء مناولة الشحن من وإلى البلدان المتضررة بتفشي فيروس كورونا المستجد التوصيات التالية:
• لا توصي المنظمة بارتداء أي نوع من أنواع الأقنعة عند مناولة الشحن القادم من الدول المتضررة
• لا داعي لارتداء القفازات ما لم تستخدَم للوقاية من المخاطر الميكانيكية، مثل التعامل مع الأسطح الخشنة.
• والأهم من ذلك كله هو أن استخدام القفازات لا يحل محل ضرورة تنظيف اليدين بشكل صحيح ومتكرر، كما هو موضح أعلاه.
• أثناء تعقيم الإمدادات أو المنصات، لا داعي لاستخدام معدات إضافية للحماية الشخصية الروتينية المعروفة. لا تتوفر حتى تاريخه أي معلومات حول الأوبئة تفيد بأن ملامسة البضائع أو المنتجات التي تم شحنها من الدول المتضررة بفاشية فيروس كورونا المستجد، كانت مصدراً لانتقال الفايروس بين البشر. وستواصل المنظمة رصد تطور تفشي كوفيد-19 عن كثب وتحديث التوصيات حسب الحاجة.

الجدول 1. معدات الحماية الشخصية الموصى بها أثناء تفشي مرض كوفيد-19، بحسب المكان، العاملين، نوع النشاط

المكان

الموظفون والمرضى المستهدَفون

النشاط

نوع معدات الحماية الشخصية

مرافق الرعاية الصحية

المرافق الطبية المخصصة للعلاج السريري

غرفة المريض

العاملون في مجال الرعاية الطبية

تقديم الرعاية الطبية المباشرة لمرضى فيروس كورورنا المستجد

- قناع طبي واقي

- رداء طبي

- قفازات

- معدات حماية للعينين (واقي الوجه أو النظارات الواقية)

تنفيذ الإجراءات المولّدة للضبوب على مرضى فايروس كورونا المستجد

- أجهزة التنفس (مثل جهاز N95 أو FFP2 أوما يعادلهما)

- رداء طبي

- قفازات

- معدات حماية للعينين

- مئزر

عمال النظافة

دخول غرفة المريض المصاب بفيروس كورونا المستجد

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات متينة

- معدات حماية للعينين (في حال التعرض لخطر الرذاذ من جسم مصاب أو لمس مواد كيماوية)

- حذاء طويل أو مغلق

الزوار

دخول غرفة المريض المصاب بفيروس كورونا المستجد

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات

مناطق أخرى لعبور المرضى

( مثل الأجنحة و الممرات)

جميع الموظفين بمن فيهم العاملون في مجال الرعاية الصحية

أي نشاط لا يتضمن الاتصال مع مرضى فيروس كورونا المستجد

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

منطقة العزل

العاملون في مجال الرعاية الصحية

الفحص الأولي لا يشمل الاتصال المباشر

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- توفير القناع الطبي الواقي في حال التساهل مع المريض.

المرضى الذين ليس لديهم أعراض تنفسية

أي نشاط

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

المختبر

تقني مخبري

معالجة عينات مأخوذة من الجهاز التنفسي

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات

- معدات حماية للعينين (في حال التعرض لخطر الرذاذ)

المناطق الإدارية

جميع الموظفين بمن فيهم العاملون في مجال الرعاية الصحية

المهام الإدارية التي لا تنطوي على التواصل مع مرضى فيروس كورونا المستجد

- لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

 

مرافق العيادات الخارجية

غرفة الاستشارات الطبية

العاملون في مجال الرعاية الصحية

الفحص البدني للمريض المصاب بأعراض تنفسية

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات متينة

- معدات حماية للعينين

العاملون في مجال الرعاية الصحية

الفحص البدني للمريض الذي ليس لديه أعراض تنفسية

- استخدام معدات الحماية الشخصية وفقاً لتقييم الاحتياطات القياسية والمخاطر

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

توفير قناع طبي إذا كان ذلك محتملاً.

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

عمال النظافة

بعد وبين الاستشارات التي تم أجراؤها مع المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية.

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات متينة

- معدات حماية للعينين (في حال التعرض لخطر الرذاذ من جسم مصاب أو لمس مواد كيماوية)

- حذاء طويل أو مغلق

غرفة الانتظار

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

- توفير قناع طبي إذا كان ذلك محتملاً.

 

- نقل المريض على الفور إلى غرفة العزل أو منطقة منفصلة عن المرضى الآخرين؛ وإذا تعذر ذلك، فتأكد من ترك مسافة لا تقل عن متر واحد بينه وبين المرضى الآخرين.

المرضى الذين ليس لديهم أعراض تنفسية

أي نشاط

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

المناطق الإدارية

جميع الموظفين بمن فيهم العاملون في مجال الرعاية الصحية

مهام إدارية

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

غرفة العزل

العاملون في مجال الرعاية الصحية

الفحص الأولي لا يشمل الاتصال المباشر

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- توفير القناع الطبي الواقي إذ كان ذلك محتملاً.

المرضى الذين ليس لديهم أعراض تنفسية

أي نشاط

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

المجتمع

المنزل

المرضى المصابون بأعراض تنفسية

أي نشاط

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- توفير قناع طبي واقي إذا كان ذلك محتملاً، إلا أثناء النوم.

 

مقدِّم الرعاية الطبية

دخول غرفة المريض ولكن

دون تقديم رعاية طبية أو مساعدة مباشرة له

قناع طبي

مقدِّم الرعاية الطبية

تقديم الرعاية الطبية المباشرة أو أثناء رعاية مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد في المنزل و التعامل مع براز أو بوله أو نفاياته.

- قفازات

- قناع طبي

- مئزر (إذا لم يكن الرداء مقاوماً للبلل)

العاملون في مجال الرعاية الصحية

تقديم رعاية طبية أو مساعدة مباشرة لمريض مصاب بفيروس كورونا المستجد في المنزل

- رداء طبي مع قناع واقي

- قفازات

- معدات حماية للعينين

الأماكن العامة (مثل المدارس ومراكز التسوق ومحطات القطار)

الأفراد الذين ليس لديهم أعراض تنفسية

أي نشاط

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

 

اعتبارات خاصة لفرق الاستجابة السريعة المساعِدة في تحقيقات الصحة العامة

المجتمع

أي مكان

محققو فريق الاستجابة السريعة

إجراء مقابلة مع المرضى الذين ‏يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد أو الذين ‏تأكدت إصابتهم بها، أو مع الأفراد الذين هم على اتصال معهم.

لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية إن تم إجراء المقابلة عن بُعد ( مثلاً عبر الهاتف أو الفيديو)

يُفضَّل إجراء المقابلة عن بُعد.

إجراء مقابلة شخصية مع المرضى الذين ‏يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد أو الذين ‏تأكدت إصابتهم بها، دون الاتصال المباشر

- قناع

- قناع طبي واقي

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

ينبغي إجراء المقابلة خارج المنزل أو في الهواء الطلق، وينبغي على المرضى الذين ‏يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد أو الذين ‏تأكدت إصابتهم بها، ارتداء قناع طبي إذا كان ذلك محتملاً.

إجراء مقابلة شخصية مع أفراد هم على اتصال مع مرضى بعدوى فيروس كورونا المستجد، ولكن ليس لديهم أعراض المرض

- ترك مسافة قدرها متر واحد على الأقل.

- لا داعي لاستخدام معدات الحماية الشخصية

- ينبغي إجراء المقابلة خارج المنزل أو في الهواء الطلق. وإذا كان لا بد من الدخول إلى البيئة المنزلية ، فاستخدم كاميرا التصوير الحراري للتأكد من أن الفرد لا يعاني من حمى، واترك بينكما مسافة لا تقل عن متر واحد، ولا تلمس أي شيء في المنزل.

 

• بالإضافة إلى استخدام معدات الحماية الشخصية المناسبة، ينبغي دائماً تنظيف اليدين والجهاز التنفسي بشكل متكرر. وينبغي التخلص من معدات الحماية الشخصية بعد استعمالها ورميها في سلة نفايات مناسبة، كما ينبغي تنظيف اليدين قبل ارتدائها وبعد إزالتها.
• ينبغي حصر عدد الزوار. وإذا كان لا بد من دخول الزوار إلى غرفة مريض مصاب بمرض كوفيد-19 فيها، فينبغي تقديم تعليمات واضحة حول كيفية ارتداء معدات الحماية الشخصية وإزالتها والتخلص منها، وتنظيف اليدين قبل وبعد ارتداء معدات الحماية الشخصية؛ وينبغي على أحد العاملين في مجال الرعاية الصحية أن يشرف على ذلك.
• تشمل هذه الفئة استخدام موازين الحرارة التي لا تعمل باللمس، وكاميرات التصوير الحراري، والمراقبة والاستجواب المحدود، مع ترك مسافة لا تقل عن متر واحد بين الأشخاص.
• ينبغي تدريب جميع أعضاء فريق الاستجابة السريعة على تدابير تنظيف اليدين وكيفية ارتداء معدات الحماية الشخصية وإزالتها لتجنب التلوث.

للاطلاع على مواصفات معدات الحماية الشخصية، يرجى العودة إلى حزمة الأدوات الخاصة بالمرض لمنظمة الصحة العالمية.




المراجع

1. Infection prevention and control of epidemic-and pandemic-prone acute respiratory infections in health care. Geneva: World Health Organization; 2014 (accessed 27 February 2020).
2. Telemedicine: opportunities and developments in Member States: report on the second global survey on eHealth. Geneva: World Health Organization; 2009 (Global Observatory for eHealth Series, 2 (accessed 27 February 2020).
3. Beckman S, Materna B, Goldmacher S, Zipprich J, D’Alessandro M, Novak D, et al. Evaluation of respiratory protection programs and practices in California hospitals during the 2009-2010 H1N1 influenza pandemic. Am J Infect Control. 2013;41(11):1024-31. doi:10.1016/j.ajic.2013.05.006.
4. Janssen L, Zhuang Z, Shaffer R. Criteria for the collection of useful respirator performance data in the workplace. J Occup Environ Hyg. 2014;11(4):218–26. doi:10.1080/15459624.2013.852282
5. Janssen LL, Nelson TJ, Cuta KT. Workplace protection factors for an N95 filtering facepiece respirator. J Occup Environ Hyg. 2007;4(9):698–707. doi:10.1080/15459620701517764.
6. Radonovich LJ Jr, Cheng J, Shenal BV, Hodgson M, Bender BS. Respirator tolerance in health care workers. JAMA. 2009;301(1):36–8. doi:10.1001/jama.2008.894. Rational use of personal protective equipment for coronavirus disease (COVID-19): interim guidance -7-
7. Home care for patients with COVID-19 presenting with mild symptoms and management of their contacts: interim guidance. Geneva: World Health Organization; 2020 (accessed 27 February 2019).
8. Advice on the use of masks in the community, during home care, and in health care settings in the context of COVID-19: interim guidance (accessed 27 February 2020).

• ستواصل منظمة الصحة العالمية رصد تطور مرض كوفيد-19 عن كثب وتحديث التوصيات حسب الحاجة. إذا تغير أي عامل من العوامل، ستقوم المنظمة بإصدار تحديث آخر للوثيقة. وما عدا ذلك، ستنتهي وثيقة التوجيه المؤقتة هذه بعد عامين من تاريخ النشر.


نسخة PDF: انقر هنا..

ترجمة: بيت المحتوى.

النص الأصلي (باللغة الإنكليزية): انقر هنا..